أقلام

تصريف الأفعال: أنخ القصواء/ بقلم: محمد الشيخ ولد سيد محمد

خميس, 03/23/2017 - 08:24

حكي كل صحفي  اسمه ، وهذا المساء قدم الرئيس لمحاوريه  درسا في تصريف  الأفعال، ورسائل سياسية غير مشفرة ، أولها أن جيش قريش أدري بشعاب مكة، قائلا لكل أبناء البلد:من لم تكنْ أوطانهُ مفخرا لهُ . . . .

الدكتور يعقوب ولد السيف يكتب: لاجهة قانونية للتصدى لإعمال (المادة 38)

خميس, 03/23/2017 - 07:34

في فرنسا التي تأثر بها الدستور الموريتاني، انصرف النقاش حول التعديلات الدستورية من نقاش الجوانب الإجرائية إلى الاهتمام بأبعاد ومحتوى تلك التعديلات، فقد أدى تعاقب التعديلات والتوسع فيها إلى إقرار صريح بالممارسة يقوم على

ملاحظات سريعة على مؤتمر الرئيس الصحفي

خميس, 03/23/2017 - 01:47

كان رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الليلة هادئا.. واثقا من نفسه ومن شعبه ومن خياراته.

انطلق من كون الشعب هو مصدر الشرعية وهو الضامن لخيارات الجمهورية، وأعطى القوس باريها.

المادة 38 من الدستور .. و جدال الهواة/ بقلم: د. حاتم محمد المامي

أربعاء, 03/22/2017 - 22:19

 المادة 38 من الدستور .. و جدال الهواة د. حاتم محمد المامي أستاذ القانون الدستوري المعمق بالجامعة اللبنانية الدولية..

أما آن لخداع "والي المغالطات" أن تنتهي.. !!/ بقلم: أبود ولد صيبوط

ثلاثاء, 03/21/2017 - 14:18

تعيش منطقة "الفرع" في مقاطعة بابابي بولاية لبراكنة وضعا لم يعد قابلا للاستمرار، فاق كل منطق وتجاوز المعقول..

إنها الخيانة العظمى .. ولكن من يخون من ؟؟

اثنين, 03/20/2017 - 12:12

منافقون لا أبطال ..!!

اثنين, 03/20/2017 - 12:11

على ضوء ما حدث يوم الجمعة السابع عشر من مارس 2016  في مجلس الشيوخ

أريد أن ابدي الملاحظات التالية:

1- لم يصوت ضد هذه التعديلات الدستورية المقترحة إلا واحد وعشرون من الشيوخ المحسوبين ظنا على الاقلبية .

شيوخنا عرابو ديمقراطيتنا

أحد, 03/19/2017 - 19:55

لقد استفاق الموريتانيون صبيحة 18 عشر من مارس المجيد على  زلزال الرفض المتعلق يالتعديلات الدستورية من لدن الشيوخ الأشاوس الذين رفعوا هاماتنا بفعالهم الجميلة الجليلة التى سيكتبها التاريخ بدماء ذهبية ’ انهم حقا حفدة مجاهدي

من هو رئيس موريتانيا القادم!؟

أربعاء, 03/15/2017 - 10:48

حكاية الرئيس المنصرف، الذي يعانق خليفته بحرارة ثم يشق طريقه مبتسما من القصر إلى دفء بيته وعائلته، تحت الأضواء وبين حشود الجماهير والمصورين، هي ضرب من الخيال، لم يعرف له تاريخنا السياسي طعما، كل رؤسائنا يأتون القصر فجرا

متي كان الملبس معيارا للجنسية أيها الريسوني؟

أربعاء, 03/15/2017 - 08:56

الريسوني يري أن (جلبابية) العلامة  الشيخ عبد الله بن بيه علامة علي مغربيته،وهو أمر بدهي العوز ، والعوز هنا لمن يعرف لسان العرب تعني الحاجة واختلال الحال، فلو كانت الدراعة والملحفة  جنسيتان لكان جنوب المغرب وشماله موريتا

الصفحات